Skip to content

دار الزاوية: الحرية للمدون السوري أنس المعراوي

يوليو 9, 2011

ومن الجزائر أيضاً، الحرية لأنس. المقالة من دار الزاوية.

 

أنس المعراوي مدون سوري وهو مؤسس أول موقع عربي متخصص في نظام تشغيل الأندرويد مفتوح المصدر للهواتف ويسمي “أردوريد”. تم اعتقاله بشكل تعسفي يوم الجمعة 1 يوليو 2011 بعد مشاركته في تظاهرات “جمعة ارحل”، الجمعة التي شهدت استخدام القوة المفرطة من قبل الأجهزة الأمنية للنظام السوري، فشهدت سقوط عشرات القتلى من المتظاهرين، ومنذ اعتقال أنس في هذا اليوم لم يتم التوصل إلى أسباب أو مكان احتجازه ولم يتمكن أحد من الوصول له حتى الآن وذلك بعد مرور 8 أيام على اعتقاله.

إنه ليس بالجديد عليهم فقد سبق للنظام السوري وان اعتقلت العديد من المدونين والنشطاء الحقوقيين والصحفيين، لكن الغريب في الأمر أن المدون أنس الذي اطلعت على مدونته وعما كان يكتبه، لا يهتم كثيرا بالسياسة إلا سطحيا، ومدونته الشخصية تلك “أنس أون لاين” لا يمكن أن تكون تحريضية بأي شكل من الأشكال، حتى وإن كان المدون يدعم مطالب الإصلاح الديمقراطي ويتضامن مع مطالب الثورة السورية، ولكن ذلك لا يبدو جليا في مواضيعه التي يمكن أن تطلعوا عليها، أنا نفسي بقيت مذهولا..

وأمام جملة الإصلاحات التي تقول السلطات السورية أنها تبنتها، وأمام الادعاءات  برفع حالة الطوارئ، ها هي السلطات السورية تبرز ذلك من خلال احتجاز المدون انس المعراوي لمدة 8 أيام بشكل تعسفي دون تقديمه للمحاكمة وكذلك الاستمرار في اعتقال المواطنين بشكل تعسفي دائما بالتستر وراء مقولة المندسين والإرهابيين.

  • لم أتشرف بعد بمعرفة المدون إلا من خلال هذه الحملة المطالبة بحريته، ولكنني أكتب تدوينتي هذه دعما للحرية ورفضا للطغيان الأسدي في بلاد الشام الحبيبة.

موقع الحملة: https://freeanas.wordpress.com

الحملة على الفيس بوك: http://on.fb.me/prD8zl

هاشتاغ تويتر   #freeanas

No comments yet

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: